الرئيسية / العراق / الديمقراطي الكوردستاني والتيار الصدري والسنة يشكلون تحالف “إنقاذ وطن”

الديمقراطي الكوردستاني والتيار الصدري والسنة يشكلون تحالف “إنقاذ وطن”

رووداو

من المقرر أن يشكل الحزب الديمقراطي الكوردستاني والتيار الصدري وتحالف السيادة السني، بعد عطلة عيد نوروز، تحالفاً بينهم باسم تحالف “إنقاذ وطن”. 

وأعلن عضو مجلس النواب العراقي من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، شريف سليمان، لشبكة رووداو الإعلامية، أن التحالف الثلاث متين ويزداد قوة باستمرار، وقد اقترح الصدريون تحويل التحالف الثلاثي بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والتيار الصدري وتحالف السيادة السني إلى تحالف “إنقاذ وطن”. وأشار عضو مجلس النواب العراقي، شريف سليمان، إلى أن الأطراف الثلاثة لا يمانعون تشكيل التحالف ومستمرون في محادثاتهم. وأضاف سليمان انه “نتيجة الهجوم الصاروخي الذي استهدف أربيل والانشغال بالتحقيقات في حادث الهجوم، تم تأخير المحادثات والإعلان (عن التحالف)، لكن من المقرر الإعلان عن التحالف بعد عطلة عيد نوروز، وسيكون الباب مفتوحاً في وجه أي طرف يريد الانضمام إلى التحالف ويقبل ببرنامجه”. ونوه عضو مجلس النواب العراقي بأن التيار الصدري يشدد على ضرورة تدشين مرحلة جديدة لإعادة إعمار العراق وإنهاء المصاعب والمشاكل المالية والاقتصادية والأمنية، مع تقديم الخدمات لأبناء الشعب. الحرس الثوري الإيراني كان قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم، وقال في بيان له إنه استهدف “القواعد الإسرائيلية في أربيل”، حسب زعمه، لكن الصواريخ الباليستية سقطت على مساكن المدنيين في شرق أربيل. حسب بيان وزارة الداخلية، أطلق 12 صاروخاً من خارج حدود العراق وإقليم كوردستان، أعلنت إيران مسؤوليتها عن إطلاقها، باتجاه أربيل ولم يصب أي من الصواريخ هدفه. في الوقت نفسه أشار مسؤولون أميركيون في بيان الى أن الضربة الصاروخية ربما تكون رداً على غارة جوية إسرائيلية في سوريا نفذت يوم الاثنين.  وأكد جهاز مكافحة الارهاب في إقليم كوردستان ان 12 صاروخاً بالستياً استهدف اربيل من خارج العراق في تمام الساعة الواحدة صباح يوم الأحد 13 آذار 2022. من جانبها أعلنت خلية الاعلام الامني ان القوات الامنية شرعت بفتح تحقيق في استهداف أربيل بالصواريخ. زارت لجنة تقصي الحقائق النيابية يوم الثلاثاء اربيل، برئاسة نائب رئيس البرلمان العراقي حاكم الزاملي، وبعد اطلاعها ميدانياً على الموقع الذي تعرض للقصف الصاروخي في اربيل، عقدت اجتماعاً مع وزير داخلية اقليم كوردستان ريبير احمد خالد والكادر المتقدم في الوزارة لمناقشة حيثيات وطبيعة الاستهداف والاستماع لكل التفاصيل والحقائق المتعلقة فيه. النائب الأول لرئيس مجلس النواب حاكم الزاملي أكد عقب تفقده المكان الذي تعرض للقصف الصاروخي في اربيل، ان “كل ما وجدته داخل المنزل يثبت بأنه يعود لعائلة عراقية”. وقال الزاملي في تصريح خص به شبكة رووداو الإعلامية، الثلاثاء، (15 آذار 2022)، إنه “بعد اكمال تقصي الحقائق سندعو الى جلسة نناقش فيها ما وصلنا اليه كلجنة لتقصي الحقائق”، مؤكداً أنه “من خلال تجوالنا في مكان الحادث، كان المكان منزلاً لاحدى العوائل العراقية، تابع للشيخ باز”، مضيفا أنه “دخلت في كل الغرف ووجدت لوحات العجلات، وكل ما وجدته يثبت بأن المنزل تابع لعائلة عراقية”.