الرئيسية / اخبار شعبنا / البابا فرنسيس يرفع الصلاة من أجل أطفال أوكرانيا سائلا الرب يسوع أن يحميهم

البابا فرنسيس يرفع الصلاة من أجل أطفال أوكرانيا سائلا الرب يسوع أن يحميهم

التقى قداسة البابا فرنسيس صباح يوم الأربعاء في بازيليك القديس بطرس – قبل مقابلته العامة مع المؤمنين في قاعة بولس السادس بالفاتيكان – طلابًا من مدرسة ” La Zolla” في ميلانو، ودعا في كلمة وجهها للمناسبة إلى التفكير في الأطفال الكثيرين في أوكرانيا الذين يعانون من الحرب سائلاً الرب يسوع أن يباركهم ويحميهم.

وجه البابا فرنسيس كلمة إلى الطلاب القادمين من مدرسة ” La Zolla” عبّر فيها عن سروره للقائهم وحيّا الجميع، الأهل والمعلمين، وأشار إلى أن هذه المدرسة تقدّم خدمة تربوية محط تقدير بالتعاون مع العائلات، وشدد على أهمية بناء جماعة تربوية حيث ومع المعلمين، يكون الوالدون روّاد النمو الثقافي لأبنائهم. وسلط الضوء على أهمية الحوار الدائم بين الوالدين والمعلمين من أجل خير الشباب والأطفال، وأهمية العمل معا.

وإذ توجّه إلى الطلاب، توقف البابا فرنسيس عند كلمتين: مشاركة واستقبال، ودعا إلى عدم التعب أبدا من النمو مع الأشخاص الذين يعيشون إلى جانبهم: رفاق المدرسة، الوالدون، الأجداد، المربون والأصدقاء، وشدد على أهمية ” أن نكون معا كفريق”، والنمو ليس فقط في التعارف وإنما أيضا في نسج روابط لبناء مجتمع أكثر تضامنًا وأخوّة، وأشار إلى أن السلام الذي نحتاج إليه كثيرًا، يُبنى من خلال المشاركة. وتابع الأب الأقدس مسلطا الضوء على الكلمة الثانية وهي الاستقبال وقال إن عالم اليوم يضع العديد من الحواجز بين الأشخاص ونتيجة هذه الحواجز هي الاقصاء، وأضاف أن هناك حواجز بين الدول، بين الجماعات الاجتماعية، وأيضا بين الأشخاص، وأشار بعدها في كلمته إلى أن الهاتف الذي يواصلون النظر إليه يصبح غالبا حاجزا يعزلهم عن العالم. وقال البابا فرنسيس: ما أجمل النظر إلى عيون الأشخاص والاستماع إلى قصصهم؛ ومن خلال الصداقة، بناء جسور مع الإخوة والأخوات من تقاليد وأعراق وديانات مختلفة. وهكذا فقط، نبني، بمساعدة الله، مستقبل سلام.

وفي ختام كلمته دعا قداسة البابا فرنسيس إلى التفكير في الأطفال والفتيان والفتيات الكثيرين في أوكرانيا الذين يعانون من الحرب، وتوجّه إلى الطلاب القادمين من مدرسة ” La Zolla” قائلا: إنهم مثلكم، في السادسة والسابعة والعاشرة والرابعة عشرة من العمر، أمامكم مستقبل، وطمأنينة اجتماعية للنمو في مجتمع بسلام، أمّا هؤلاء الصغار فعليهم الهرب من القنابل. إنهم يعانون كثيرا… ودعا الأب الأقدس كل واحد إلى التفكير في هؤلاء الأطفال الذين يعانون، وكما قال، على بُعد ثلاثة آلاف كيلومتر من هنا. ورفع الصلاة إلى الرب يسوع من أجل هؤلاء الأطفال الذين يرون هذه الحرب الرهيبة، وليس لديهم ما يأكلون، وعليهم الهرب تاركين بيوتهم وكل شيء، وقال البابا فرنسيس: أيها الرب يسوع، احمِ هؤلاء الأطفال. إنهم ضحايا غطرسة الكبار. أيها الرب يسوع بارك هؤلاء الأطفال واحمِهم.