البابا يدعو لخفض الإنفاق العسكري لتعزيز المساعدات الإنسانية

دعا البابا فرنسيس، السبت، إلى خفض الإنفاق العسكري العالمي؛ لصالح تعزيز المساعدات الإنسانيّة.

وقال الحبر الأعظم في تغريدة عبر منصة التدوين “إكس” (تويتر سابقًا)، بالتزامن مع اليوم العالمي للعمل الإنساني: “من مسؤوليتنا المساعدة في القضاء على الكراهية والعنف من قلوب البشر”، مطالبًا بوضع الأسلحة جنبًا من خلال خفض الإنفاق العسكري بحيث يمكن توفير الاحتياجات الإنسانيّة. وأضاف: “دعونا نحوّل أدوات الموت إلى أدوات للحياة”.

وشعار اليوم العالمي للعمل الإنساني 2023 هو: “مهما كان الأمر”، حيث يهدف اليوم العالمي للعمل الإنسانيّ لجمع الشركاء من جميع أنحاء النظام الإنساني معًا، والعمل بشكل جماعي، من أجل البقاء والرفاهية والكرامة للأشخاص المتضررين من الأزمات.

ويصادف اليوم العالمي للعمل الإنساني هذا العام الذكرى السنوية العشرين للهجوم المميت على فندق القناة في بغداد. وقال الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو جوتيريش في هذه المناسبة، “فقدنا في ذلك اليوم الأسود 22 زميلاً، بمن فيهم الممثل الخاص سيرجيو فييرا دي ميلو، ومنذ تلك الفاجعة تغيرت الطريقة التي يؤدي بها العاملون في المجال الإنساني عملهم”.

وأشار جوتيريش في رسالته إلى “أن العمليات الإنسانيّة العالمية تهدف هذا العام إلى إيصال المساعدات المنقذة للحياة إلى 250 مليون شخص في 69 دولة – أي إلى عدد يزيد بمقدار عشرة أضعاف عما كان عليه وقت تفجير فندق القناة”.

شاهد أيضاً

رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي العاشر بعد المائة للمهاجرين واللاجئين

رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي العاشر بعد المائة للمهاجرين واللاجئين (AFP or licensors) عمكاباد- …