مأرب عماد مرشح تحالف اثرا لمقعد نينوى يتحدث عن برنامجه الانتخابي

عمكاباد- خاص

– بداية ممكن ان تعرف لنا عن نفسك

انا مأرب عماد حنو قيادي في حزب اتحاد بيث نهرين الوطني، بكلوريوس هندسة تقنيات الحاسوب، حاصل على العديد من الشهادات التي تخص شبكات الانترنت والتدريب لبدء الاعمال والمشاريع ومنظمات المجتمع المدني والتقديرية ايضاً، عملت في عدة قطاعات خلال الفترة الماضية منها باختصاصي في مجال الحاسبات والشبكات والانترنت وفي التجارة والمحاسبة وادارة المخازن والدعم النفسي الاجتماعي في العديد من الشركات ومنظمات المجتمع المدني، لدي عدة مشاركات في الدورات والورش والمساهمات في العديد من قطاعات الحياة.

– ما هي ابرز الانشطة والفعاليات التي توظفوها من اجل لقاء ابناء شعبنا وابراز برنامجكم الانتخابي امامهم ؟

نحن في الحزب لدينا برنامجين 1- برنامج عام لتحالف اثرا 2-برنامج الحزب وجميعها تصب في مجال الاعلام والزيارات الميدانية والندوات العامة، ونشر البوسترات والفديوات القصيرة والبطاقات التعريفية للمرشح، وابراز ما حققه التحالف، وما حققه حزب اتحاد بيث نهرين الوطني من منجزات شعبية خلال مسيرته النضالية من تأسيسه عام 1996.

– شهدت الاستحقاقات الانتخابية السابقة مشاركات متذبذبة من جانب شعبنا كيف تجدون مقومات اعادة الثقة لهذه الشريحة بغية مشاركتها بشمل اوسع؟

الحقيقة إعادة الثقة لا تكفي، ولكن المهم إفهام شعبنا بأن له حصة في السيادة الوطنية على مستوى الدولة والمحافظات  والاقاليم، وان لا يقبل بالتبعية والتهميش السياسي ويمتلك ارادته الحرة في اختيار ممثليه في العملية الديمقراطية وحكم الشعب، وان يعي ان النضال السياسي هو محور صراعه ضد كل المؤامرات التي تحاك ضده وضد ارضه ووجوده.

– هل هنالك ثمة مخاوف من سطوة بعض الاحزاب على مقاعد الكوتا وهل تجدون ان هذه الانتخابات ستجري بصورة انزه عما جرى في السابق ؟

اكيد ما جرى في العراق من خلال التجارب الانتخابيه التي مرت بان عمليات سرقة الاصوات سواء عن طريق الرشوة والتهديد والوعيد والتزوير الالكتروني وغيرها من الطرق الغير الشرعية فيما يخص كوتا شعبنا الكلداني السرياني الاشوري نحن طلبنا من الدوله ان يكون سجل خاص بناخبيه ومراكز انتخابية خاصة به لوضع حد من سرقة الاصوات اولا وثم منع استخدام بعض الاحزاب الوطنية طريقة لسيطرة على مقاعد الكوتا من خلال تجنيد عشرات الالاف من الاصوات من القوميات الاخرى وكذلك نحن في احزاب تحالف اثرا قدمنا شكوى في المحكمة الاتحادية وطلبنا ما قلناه الآن، ونحن على أمل أن المحكمة الإتحادية سوف تحكم لصالح شعبنا.

– على اي بلدة من بلدات شعبنا سيرتكز توجهكم الانتخابي ؟

توجهنا الانتخابي سوف يتركز على محافظة نينوى وسهل نينوى وبلدات وقرى شعبنا، ومحافظة بغداد وكركوك ، حيث لدينا ثلاث مرشحين لهذه المحافظات بالنسبة لمحافظة نينوى أنا المرشح وكركوك السيدة ولنتينا وليم، وبغداد السيدة شرارة زرا.

– تعاني بلدات شعبنا في سهل نينوى من نزيف الهجرة ما هي افكاركم واجراءاتكم للحد من هذا النزيف؟

نعم إن عملنا الفكري والسياسي وبموجب الدستور العراقي والخارطة السياسية والادارية الجديدة للعراق وطننا هي بإتجاه انشاء الاقاليم ومطالبنا تصب في تحويل سهل نينوى إلى اقليم، وهذا الموضوع يتطلب الخطوة الأولى هي استحداث وحدات ادارية جديدة في سهل نينوى ثم جعل السهل محافظة تتطور الى اقليم بموجب المادة الدستورية 119، ومواد اخرى، وهذا حق شعبنا في المواطنة الحقيقية ان يكون له ادارة ذاتية، وتنتهي مشاكل التهميش القومي والسياسي والديني، وانهاء مسألة التطهير العرقي الذي أصاب شعبنا منذ 2003، وبالتالي دمج هذا الشعب في المجتمع العراقي بشكل ديمقراطي وانهاء مسألة الهجرة القسرية.

شاهد أيضاً

حوار مع الموسيقي جهور مارديروسيان

بداية هل لك ان تحدثنا عن نفسك وكيف بدت مرحلة تعلقك بالموسيقى ؟ اسمي جهور …