مكونات إقليم كوردستان تجتمع مع ممثلي الدول والقنصليات وتصدر بياناً حول الغاء الكوتا

في اجتماع مع ممثلي الدول والقنصليات وممثلي الامم المتحدة في أربيل طالبت مكونات إقليم كوردستان بالضغط على السلطات العراقية للالتزام بالدستور وعدم الانقلاب عليه والالتزام بمبدأ الفصل بين السلطات. وقال ممثل المسيحيين آنو جوهر، في مؤتمرٍ صحفي اليوم الأربعاء “إن المحكمة الاتحادية قضت بعدم دستورية مقاعد المكونات في برلمان كوردستان، كما تم تعليق جميع مقاعد التركمان والكلدان والآشوريين والسريان والأرمن”. وأضاف: قرار المحكمة بإلغاء مقاعد المكونات جاء بدعوى مضللة مقدمة من الاتحاد الوطني الكوردستاني، وبالتالي فإن قرار المحكمة الاتحادية يعد قراراً ظالماً. وتابع: منذ تأسيس برلمان كوردستان عام 1992، تم توفير الحقوق السياسية لجميع المكونات الدينية والقومية. وزاد: بعد الانتفاضة، تحول إقليم كوردستان إلى مكانٍ وملاذٍ آمن لجميع المكونات الدينية والقومية والتي لجأت إليه هرباً من بطش وقمع صدام حسين. وقال: إن هذه القرارات تصب في مصلحة جهة معينة على حساب المكونات، ما يشكل خطراً على العراق، الأمر الذي ينتهك حقوق التركمان والمسيحيين، وهذه محاولة لتحويل برلمان كوردستان من برلمان متنوع قومياً ودينياً إلى برلمان كوردي مسلم فقط. ولفت “إننا كممثلين عن التركمان والمسيحيين نطالب بالضغط على السلطات العراقية للالتزام بالدستور وعدم الانقلاب عليه، والالتزام بمبدأ الفصل بين السلطات”. وبحسب المادة الـ 36 من قانون الانتخابات البرلمانية الكوردستانية، فإن هناك خمسة مقاعد للكلدان والسريان والآشوريين، ومقعد واحد للأرمن وخمسة مقاعد للتركمان.

شاهد أيضاً

البطريرك مار آوا الثالث يستقبل وزير النقل والاتصالات في حكومة إقليم كوردستان

اعلام البطريركية استقبل قداسة البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الاشورية في العالم، معالي …