البطريركية الكلدانية تستنكر ما أصدره ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة حول حجة التولية

إعلام البطريركية

باستغراب كبير قرأنا على موقع ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية خبر إجتماع موظفين من الديوان لمناقشة موضوع حجة التولية مع بعض قضاة المحكمة الاتحادية.

الغريب في اللقاء هو غياب رؤساء الكنائس العراقية، سيما ان الموضوع يشملهم. والأغرب من هذا مشاركة السفير الفاتيكاني وهو لا يمثل الكنائس العراقية المتنوعة،وليس وصيًّا عليها،  وقد انتهت مهامه في العراق.

لا نفهم لماذا يُناقش هذا الموضوع الآن ومعظم أساقفة الكنائس يمتلكون حجة التولية منذ سنوات عديدة؟

رئيس الديوان، وهو من كتائب بابليون، يُقصي رؤساء الكنائس المحلية بشكل غير مقبول وبدلاً عنهم يدعو رجل دين أجنبي ليتعكّز عليه.

حجة التولية ليست بديلاً للمر سوم الجمهوري الذي سحبه رئيس الجمهورية “مخترقاً الدستور” وعلى فترات متفاوتة، وقد تركه لاثنين من الأساقفة لانه صدر في زمن النظام السابق.

البطريركية الكلدانية تلفت نظر المسوولين في حكومة دولة رئيس الوزراء الى هذا التجاوز، وتدعوه الى منع كذا تصرفات غير معقولة.

شاهد أيضاً

الادباء السريان يكرمون الفنان شيرزاد نانه كلي

كتابة : نمرود قاشا الهيئة الادارية للاتحاد العام للأدباء والكتاب السريان كرمت الفنان شيرزاد نانه …